القائمة الرئيسية

الصفحات

كن غبيا تصبح غنيا !! أفكار لكسب ثروة من الصفر !!

 

كن غبيا تصبح غنيا !!

نَعَمْ، شيء جميل أَن تكون شخصا ذكيًا ولماحا.. لكننا نحتاجُ أحيانًا إلى التنازلِ والتنكر خلفَ قِنـاع اللافهم، أو ارتداء قناع الغباء، أو تلك الحماقة.. التي تخرِجنا من واقعَ ما نَحنُ فيه، ليس لأننا أغبياء، أو ننريد حقا أن نكونَ كذلك .

فَمِن الذكاء أَن تكون غبيا في بعض المواقف، التي قد تكون كفيلة بإنقاذك من هذا الفقر الذي قد يطال حياتك ،وأرى أن الاستغباء فنّ يجب عليكَ أن تتقن عزفه بذكاء، بتحديد متى وكيف ومع من تستخدمه؟

إن ممارسة فن الاستغباء يبعدنا عن شراك الاستعلاء والتكبر والعجب والانبهار بالذات.

 إن الاستغباء قد يصنع المعجزات التي لا تصنعه غيره من الصفات.

إليك أفكار لكسب ثروة من الصفر !!

الإنسان بطبعه يحب المال، فمن امتلك مبلغا سيحاول أن يمتلك المزيد، حتّى إنّ معظم من يمتلكون المال يقضون أوقاتهم بالتفكير في كيفيّة زيادته، لدرجة أنّهم ينسون التمتع بالحياة، وإنفاق مالهم من أجل تحقيق السعادة لهم ولأفراد عائلاتهم، ويشغلون أنفسهم في استكشاف طرق كسبه، ولكن من الممكن زيادة المال وتكوين ثروة حتّى وإن لم يمتلك الشخص شيئاً، وفيما يأتي مجموعة من الخطوات التي تساعد المرء على بناء ثروة من لا شيء .
  • خفض النفقات ما أمكن ولأطول فترة مُمكنة، وتُعدّ هذه الخطوة من أكبر التحديات التي سوف يواجهها المرء لبناء ثروة؛ حيث يجب أن يحافظ على نفقاته منخفضةً، فمثلاً يُفضَّل عدم شراء أيّ أمور كماليّة أو غير ضروريّة، كما يمكن التوفير في أجر السَّكَن فبدلاً من أن يسكن الفرد في مكان خاصٍّ به وحده، يُمكنه أن يتشاركه مع أصدقائه أو مع أشخاص آخرين إن كان طالباً أو عاملاً، وأن يستخدم الدراجة كوسيلة نقل بدلاً من استخدام وسائل النقل العام، بالإضافة إلى تناول وجبات رخيصة الثمن بدلاً من الباهظة، والاستغناء عن التلفاز لفترة مؤقّتة، والتخلص من الهاتف النقال لتجنّب إنفاق المزيد من المال على خدماته، وبشكل عامّ يجب تذكّر أنّ هذه الأمور ليست دائمةً بل مؤقّتة إلى حين توفير مبلغٍ كافٍ من المال.
  • تجنُّب استقراض المال أو أيّة ديون جديدة، وإعطاء الأولويّة للتعامل مع الديون القديمة إن وُجِدت.
  • إيجاد المرء مصادر دخل مُتعدِّدة وليس ضروريّاً أن يجد عملاً إضافياً، بل يمكن إيجاد وسيلة لكسب المال، فمن يمتلك مهارةً ما أو موهبةً معينةً يستطيع أن يوظّفها في كسب المال، كالعمل في البيع والشراء عن طريق الإنترنت، أو تدريس طلاب في المنازل، أو ترميم الأثاث المُستعمَل وبيعه، وغيرها من الأمور التي يكسب المرء المال من خلالها دون أن يضطرّ إلى الالتزام بدوام محدّد.
  • البدء بالاستثمار، فبمجرّد سداد الديون وخفض النفقات سيصبح الأمر أكثر سهولةً في الادّخار، وبمجرّد أن يدّخر المرء مبلغاً معيناً من المال فسيصبح بمقدوره أن يستثمره في مجال معيّن كرأس مال، ويعينه على ذلك تحديد نفقاته الشهريّة واقتطاع مبلغ معيّن من الدخل الشهريّ لتوظيفه في الاستثمار، ويمكن القول إنّ مبدأ بناء ثروة من الصّفر يتلخّص في أمرَين؛ هما خفض النفقات إلى أقلّ ما يمكن، واستثمار المال المُتبقّي بحكمة، ويستطيع المرء أن يعرف أكثر عن طرق استثمار المال من الأشخاص المُختصّين، والاستماع إلى نصائحهم، وعن طريق قراءة أدلّة الاستثمار التي يتمّ نشرها عبر الإنترنت.


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع