القائمة الرئيسية

الصفحات

اسرار لا تعرفها حول السبام أو سبامر الانترنت


بعد ما كنت استخدمت السبام في ترويج المواقع ونشر الإعلانات عبر البريد الإلكتروني ، رأيت الكثير يستغل هذه الطرق في إرسال صفحات مزررة تسمى بالسكامة في سرقة حسابات الفيسبوك أو حساب آيكلود أو باي بال أو كاش يو...إلخ ، لذلك أصبحت رسائل السبام  غير مشروعة ، لكن لا زال العديد من الأشخاص يريدون الدخول إلى هذا المجال ولا يعرفون من أين يبدأون بسبب إخفاء السبامر للأدوات والأساليب التي قد يستخدمها .

هنا أريد طرح سؤال
لماذا نرى أطفال السبامر يتظاهرون بسرقة الحسابات وشراء أروع الهواتف والألبسة ، ولهم تصرفات غير أخلاقية ولا يريدون مشاركة كل ما يعرفونه ، رغم أن أصحاب الهكر تجاوزو هذه المرحلة عكس كل هذه الاشياء .

أنا لست هنا بحاجة إلى إجابة لهذه الأسئلة وإنما أنا هنا لأكشف لك أكبر الأسرار لدى أصحاب السبام المحترفين التي ربما يجهلها أطفال السبامر.

أولا بعض الأدوات المستخدمة لدى السبامر يقوم بشرائها مع العلم أن هذا الأدوات لم تصنع لهذا الغرض وإنما صنعت لأغراض أخرى مفيدة والسبامر أساء استخدامها .

هناك ثلاثة برامج وأدوات يجب على كل سبامر التوفرعليها :
سأحكيها كما يلقبها السبامر أو الهكرز الأدوات أو الأسلحة اللازمة :
ميلر  miler و السكامة scama و قائمة البريد الإلكترني List email .

الميلر وهو سكربت مكتوب بلغة Php يقوم بإرسال الآلاف من الرسائل باستخدام سيرفر استضافة المواقع وهنا يجب أن تكون على علم بأنك تحتاج إلى سيرفر يقوم بذلك وليس استضافة حتى وإن كانت مدفوعة فهي لا تفي بالغرض لأن إرسال الرسائل في الإسضافة قد يكون محدود في اليوم في بعض المواقع لتفادي السبام أو وضع الرسائل على البريد كغير مرغوب فيها .

هنا السبامر يستخدم vps وهو سيرفر وهمي يمكنك من توزيع استضافات منه ويمكنك كذلك إنشاء سيرفر smtp داخل vps .

هناك طريقة أخرى في الإرسال وهي عن طريق برامج تكون مدفوعة تستخدم فقط حساب smtp gmail كبرنامج  Ab bulk miler مثل هذه البرامج تحتاج العمل عليها على أجهزة rdp لكون rdp يتوفر على انترنت قوي جدا ومواصفات خارقة لاستغلال الوقت وكذلك لحماية نفسك وكشف هويتك ، ويبقى جميل وهوتميل محدورو في الارسال وقد لا يتجاوز 500 رسالة للحساب الواحد في اليوم لذلك يشغلون أكبر عدد ممكن من الحسابات على gmail مثلا .

هنا على حسب تجربتي أخبرك بأن vps و rdp ليس بينهما فرق كبير فهما متشابهين تقريبا فـ vps قادر على إرسال الرسائل أما rdp فهو جهاز عادي كأجهزتنا وما يميزه فقط أنها يحتوي على انترنت يصل إلى 1 جيجا بيت ومواصفاته عالية تصل إلى 40 جيجابيت في الرام ومعالج من نوع xeon .

المهم السبامر دائما يحاول إرسال الرسائل إلى البريد الوارد وليس البريد الغير هام Junk Email أو البريد الغير مرغوب فيه أي في صندوق الرسائل المشبوه فيها .

السكامة هي صفحة مزورة لموقع مستهدف تكون مركبة على أحد الإستضافات المدفوعة ، لكن هناك مواقع تقدم سكامات جاهزة والمشكل أنها تتوقف بسرعة وقد لا تتجواوز 48 ساعة أو أسبوع ، لكن السبامر الذكي يقوم بإنشاء رابط خاص به على استضافة خاصة به وهو كذلك صفحاته لا تتجاوز 24 أو 48 ساعة إذا كانت عادية لذلك يضطر إلى حيل وهذا لا يعلمه الكثير .

ملاحظة :
أي شخص قام بصنع صفحة مزورة للباي بال فإن الرابط بمجرد وضعه على متصفح جوجل كروم يتم إرسال بياناتها إلى سيرفر فيتم لها عمل البلوكاج مهما كانت حتى وإن كانت على موقعك الخاص سيتم إيقاف ذلك الدليل إلى الأبد من طرف مزودي الإنترنت في العالم إذا قام السيرفر بالشك يقينا انها صفحة مزورة . 

وهكذا تظهر صفحة البلوك في المتصفحات عند إيقاف الرابط .

لكن الكثير من أصحاب السبام يتجاوزن هذه المشكلة وهي تركيب سكربت يقوم بتوجيهك إلى صفحة السكامة وكلما توقفت الصفحة يغيرون فقط رابط التوجيه وتبقى الصفحة دائما شغالة على الرابط المزور الحقيقي الذي يرسله السبامر .

 قائمة من البريد الالكترني
السبامر لا يحصل على الإميلات المنتشرة من جوجل ، بل يحصل عليها باستغلال ثغرات أمنية في مواقع الشوبينج مثل ثغرات sql ويجمع الإميلات الموجودة بتلك المواقع لأنها هي التي تحتوي على الأشخاص الذين يمتلكون حسابات بنكية على مواقع الويب .
هنا يجب على السبامر أن تكون له دراية في اختراق السيرفرات والمواقع .

في الأخير أقول أن كل سبامر وله طريقته الخاصة وأكثرهم يتحايلون على المتصفحات والسيرفرات لكن مبدأهم واحد كما ذكرت وهدفهم واحد .

وللتجنب من الوقوع في فخهم عليك أن تتأكد من الرابط الذي بالرسالة بعد الدخول إليه وقبل إدخال معلوماتك ، ولا تغتر إذا رأيت الرسالة جاءتك في علبة الوارد وتقول لي أنك فقط تخاف من الرسائل التي في البريد الغير هام ، فبعض المواقع مسجل معلومات الدخول وإن طلب أحد المواقع منك إدخال المعلومات من جديد فتأكد من الرابط .

هنا أريد أنبه جميع من يستخدم السبام أو الاختراق في طرق غير شرعية ، أنه لا يحق لك أن تسرق حسابات شخصية من أشخاص مهما كانت ديانته ما لم يمسسك بسوء.

تذكر دائما أن كل ما أتى بسرعة سيذهب بسرعة .
وهناك بعض الاشخاص من العرب يقومون بسرقة حسابات وتحويل أموال ثم يدعون أنهم سرقوها من اليهود والكفار ، مع العلم أنهم قد يستفيدون بتلك الأموال لوحدهم أو ربما يصرفونها في الحرام وليس في منفعة الناس ثم يخرج ويقول أنها حلال عليه بدون علم وبدون أن يبحث .
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع