القائمة الرئيسية

الصفحات

ستة أخطاء لا ينبغي ارتكابها في التسويق عبر شبكات التواصل الاجتماعي

 


إليك أهم أخطاء التسويق عبر شبكات التواصل التي ينبغي أن تتجنبها.

ما هي أخطاء التسويق على شبكات التواصل؟

1- ألا تكون متواجدا

واحد من أهم أخطاء التسويق عبر شبكات التواصل هو أن تعتقد بأن تواجد علامتك التجارية عليها أمر  غير مجدٍ وأهمها موقع الكتروني على الانترنت أو صفحة على فيس بوك او انستجرام .

إذا كنت تعتقد أنه ما من داع لإنشاء موقع إلكتروني أو التواجد على الإنترنت فإن هذه الإحصائيات التي أفصح عنها موقع ويبلي العملاق الذي قام ببناء 15 مليون موقع عالمي؛ ستفتح عينيك على الحقيقة:

56% من المستهلكين لا يثقون بعملك ما لم يكن لديك موقع إلكتروني.

98% من أصحاب الأعمال يقولون أن صفحة على موقع فيس بوك للشركة ليست بديلا عن الموقع الإلكتروني.

58% من الناس يعتقدون أن امتلاك موقع إلكتروني يُعدّ مفتاح النجاح عندما تبدأ أيّ شيء.

60% من العملاء يصابون بالإحباط من المواقع التي لا تعمل جيدا على الهاتف الذكي أو الأجهزة اللوحية.

لقد استقطبت وسائل التواصل الاجتماعي جميع طبقات المجتمع ، وإذا تمكّنتَ من وضع استراتيجية فعالة للتسويق عبر شبكات التواصل الاجتماعي، فستكون صاحب الكلمة بين المنافسين في السوق.

هل مازلت تعتقد أنّ شبكات التواصل الاجتماعي أمرٌ غير مهم؟ اقرأ الإحصائيات التالية:

  • 80٪ من المستخدمين يتبعون علامة تجارية واحدة أو أكثر على إنستغرام عام 2017.
  •  يوجد 65 مليون علامة تجارية على فيس بوك.
  • عدد المستخدمين الذين يزورون الصفحات الخاصة بالشركات على فيس بوك بلغ مليار مستخدم.
  •  90٪ من 100 أفضل علامة تجارية في العالم تمتلك حسابًا على إنستغرام.
  •  يخطط ما نسبته 93 % من الأشخاص الذين يتابعون أعمالاً صغيرة ومتوسطة الحجم على تويتر للشراء من الشركات الصغيرة والمتوسطة التي يتابعونها.
  • يقرأ 90٪ من المستهلكين مراجعات عبر الإنترنت قبل زيارة أي نشاط تجاري.
  •  يثق 88٪ من المستهلكين بالمراجعات عبر الإنترنت بقدر ما يوصون بتوصيات شخصية.
  • يقول 72٪ من المستهلكين أن المراجعات الإيجابية تجعلهم يثقون في نشاط تجاري محلي أكثر.
  • تُنسب 10٪ من قيمة عدد زيارات موقع الويب إلى المراجعات عبر الإنترنت.
  • يقول 90٪ من المستهلكين أن مشترياتهم تتأثر بالمراجعات عبر الإنترنت.

2- ألا تكون لديك استراتيجية

أن تتواجد على شبكات التواصل لا يكفي، ففي سوق يعج بالمنافسة سيكون من العبث أن تدخل المعركة دون أن يكون لديك خطة، هناك ملايين المستخدمين، يوجد بينهم جمهورك المستهدف الذي تتقاتل العلامات التجارية يوميا وبشراسة للفت انتباهه بشتى الطرق، ولابد أن تدخل المنافسة مُسلّحا بالتخطيط والمعرفة.

3- ألا تعرف توجّهات جمهورك

استهداف الجمهور الخطأ هو واحد من أخطاء التسويق عبر شبكات التواصل الاجتماعي، ينبغي أن تجري البحث لتعرف من هم جمهورك:  أين يتواجد جمهورك جغرافيا؟  ما هو متوسط ​​العمر  والجنس للجمهور المستهدف،  ما هو متوسط ​​دخلهم،  ما هي هواياتهم؟  ما هي التحديات التي يواجهونها، وما هي المشاكل التي يريدون حلها؟  كيف يحصلون على معلوماتهم عن المنتجات التي تصنعها؟

خذ الوقت الكافي للتعرف على جمهورك.  سيضمن إجراءُ بحثٍ شاملٍ عن الجمهور أن تكون جميع جهود التسويق عبر شبكات التواصل فعالة قدر الإمكان، ستساعدك على اكتشاف أفضل الطرق لجذب والتواصل مع جمهورك المستهدف،  سيعطيك ذلك فهمًا أفضل لكيفية إنشاء المحتوى الذي سيتردد صداه بينهم.


اكتشف هل جمهورك من الأفراد أم الشركات فالمحتوى الموجه للأفراد عادة يكون ترفيهيا، بينما المحتوى الموجه للعملاء من للشركات يكون مهنيا أكثر.

إهدار الوقت والمال على المنصات الخاطئة، قد تكون نتيجته سلبية، لأنك لم تجرِ بحثًا ملائمًا عن الجمهور ، ابحث عن المنصات الاجتماعية الأفضل من خلال العثور على جمهورك المستهدف وإشراكه.

4- لا تعرف كيف تتفاعل مع ردود الفعل على شبكات التواصل

لا تحصل على ردود فعل إيجابية دوما على شبكات التواصل الاجتماعي، من المحتمل أن يثير عميلٌ غاضبٌ الكثير من المشاكل لذلك لابد أن تكون على استعداد لمواجهة المشكل، من أكبر الأخطاء في التسويق عبر شبكات التواصل هو ألا تمتلك المهارات اللازمة لحل المشاكل والتجاوب مع ردود الأفعال التي يخلّفها العملاء.

كيف تتعامل مع ردود الفعل السلبية عبر شبكات التواصل؟

  • الأولوية رقم واحد عندما يتعلق الأمر بالتعامل مع ردود الفعل على شبكات التواصل هي الصبر والمرونة.
  • استمع جيدا إلى شكاوى العملاء، تخفّ حدة السخط عندما يشعر العميل أنك تستمع إليه.
  • تجنّب الانفعال وردود الفعل الاندفاعية، أو تلك التي تزيد الطين بلّة.
  • التزم بالشفافية والنزاهة والصدق في محاولات حل المشكل، إذا أخطأت يجب الاعتراف بالخطأ، الاعتذار عنه، وأن تسارع لإيجاد حل له.
  • السرعة في الاستجابة مهمة أكثر من أي وقت مضى، يشعر العميل أنك تولي اهتماما بشكواه عندما تسرع في الرد ومحاولة إيجاد حل للمشكل.

5- أن تروّج لنفسك أكثر مما ينبغي

أن يكون كل شيء يدور حول علامتك التجارية عبر شبكات التواصل الاجتماعي هو خطأ آخر من أخطاء التسويق الذي ينبغي أن تتجنبها، سيؤدي حديثك الدائم عن علامتك التجارية إلى ملل الجمهور وشعوره بالنفور، يُفترض بالرسائل التسويقية أن تكون مُصممة للترفيه عن الجمهور، تقديم الفائدة له، وإضافة قيمة لحيواتهم، وتقديم حلول لمشاكله، المستخدمون يكرهون الإعلانات والمحتوى الترويجي ويميلون أكثر لمتابعة الحسابات التي تجعل منهم محورا لمحتواها، ذلك لا يمنع بالتأكيد أن تروّج لعلامتك التجارية منتجاتك/خدماتك،  بطريقة لطيفة من خلال تضمينه في المحتوى المفيد من حين لآخر.

الأسوأ من أن تروّج لنفسك أكثر مما ينبغي هو أن تروج لمنافسيك، في أكتوبر عام 2016 قامت الخطوط الجوية البريطانية بإعادة نشر واحدة من المنشورات الترويجية لشركة فيرجن أتلانتيك الخاصة للطيران، التي تدعو فيها المستخدمين لحجز الرحلة إلى لندن على متن خطوطها الجوية، مما أثار سخرية المتابعين!

6- النشر من أجل النشر فقط

أي أن تنشر لتقول فقط أنا موجود دون الأخذ بعين الاعتبار أن يكون المحتوى مفيدا وذو صلة فعلا  أو أن تقدّم محتوى ذو قيمة منخفضة، النشر بانتظام سيلفت الانتباه لعلامتك التجارية ولكن ما لم يكن المحتوى جذابًا سيتم تجاهله، وستهدر الوقت الذي تقضيه هناك ولن تقطف الثمار التي ترجوها.

المصدر:

بلوجر خمسات



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع