القائمة الرئيسية

الصفحات


تسلا

إرسال الكهرباء أو الطاقة لا سلكيا ليس كإرسال الصوت أو الصورة أو البيانات لا سلكيا فهي فقط مجرد إشارات معناطسية حساسة يتم إرسالها هوائيا ، أما الكهرباء فهو عبارة عن ذبذبات مغناطسية قد يكون لها تأثير سلبي للكائنات الحية لذلك الفكرة في إرسال الكهرباء أو الطاقة لا سلكيا يحتاج إلى مثل عملية تشفير الكهرباء وإرساله ثم يتم تكوينه من الطرف الثاني من جديد على أنه كهرباء .

 لو ثم إرسال الكهرباء لا سلكيا للمسافات الطويلة ماذا ستتوقع ؟
تخيل لو أنك تستطيع استخدام جميع أجهزتك الكهربائية بدون الحاجة لإيصالها بمقبس الكهرباء، تخيل أن هاتفك لن يحتاج بعدها إلى شحن الكهرباء أبدا ، تخيل لو أن السيارات يمكنها التنقل إلى أي مكان بدون أن تتوقف وبشكل كامل ستصبح الحياة كلها بدون أسلاك ، بعدها ستكون الحياة أكثر سهولة وبساطة ، أليس كذلك .

تسلا ونجاحه في إرسال الكهرباء لا سلكيا
ذكر أن نيكولا تسلا هو من اخترع التيار الكهربائي المتردد ، واخترع المحرك الكهربائي العامل بالتيار المتردد . وقام بتطوير وبناء مولدات الكهرباء على شلالات نياجرا الموجودة بأمريكا ، واخترع تسلا العديد من الإختراعات التي قيل أنها نسبت إلى غيره من المخترعين .

وقيل في أحد محاولاته في إرسال الكهرباء في الهواء الذي تسبب في إنتاج برق من خلال  ملف تسلا وكان ذلك في عام عام 1891 ، لكن قيل أنه تمكن في إرسال الكهرباء فقط لمسافة قصيرة ، وفي عرض أمام المؤسسة الأمريكية لمهندسي الكهرباء وفي معرض كولومبس الدولي بشيكاغو عام 1893 ، قام تسلا بإضاءة مصباح كهربي عن بعد بمسافة قصيرة كما قلت وهذا هو المشكل الذي لم يتجاوز أي أحد من المخترعين .

للتعرف أكثر والإستفادة من عدة تجارب في اختراع دوائر صغيرة لنقل الطاقة لاسلكيا أدخل للرابط على اليوتوب من هنـــــــــا:

الإختراعات التي لو توصل إليها الإنسان في لم يتبقى أي اختراع مهم جدا بعدها :
  • أولا تحويل المادة إلى طاقة ، وهذا لإرسال المواد أو السفر بسرعة الضوء .
  • ثانيا إرسال الكهرباء لمسافات بعيدة أو إنتاج طاقة قوية مجانا بأبسط الأدوات .



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع