القائمة الرئيسية

الصفحات

قصة وعبرة

يروى أنه في قديم الزمان ، كانت هناك مملكة عظيمة ، وكان يحكم هذه المملكة ملكا عادلا وحكيما ، حيث كان قصره مفتوحا لكل أبناء الشعب ليقدموا مشورتهم واقتراحاتهم ، وذلك لمصلحة المملكة وتقدمها ، وكان الملك يستمع للجميع ويأخذ بآرائهم ، فكان حقا مثالا للحاكم المنفتح والنزيه ، وكان الشعب يحبه ويجله ويحتفي به كل سنة ، ومن عادة هذه الإحتفالات كان على مواطن واحد أن يهديه هدية متواضعة في عيد ميلاده ، كل في دوره .

ويقال بأنه في إحدى السنوات جاء الدور على شخص ، وكان هذا الشخص فلاحا بسيطا يعيش في إحدى القرى ، حيث كان يعيش على ما تنتجه أرضه ومن الصيد ، وعندما جاء عليه الدور أراد أن يهدي للملك أغلى ما عنده ، فجاته فكرى بأن يهدي للملك طائر "الققوونو" الذي كان يملكه ، وكان يستعمل هذا الطائر كطعم Hثناء الصيد .

فذهب هذا الفلاح الى قصر الملك ، وأخذ معه طائر الققوونو ، وبعد أن حيا الملك قال :
يا جلالة الملك أنني أهدي إليك هذه الهدية المتواضعة ، وهي أثمن ما أملك ،وأعطى طائر الققوونو للملك .

فقال الملك : وما هي مميزات هذا الطائر .
فرد الفلاح : ان هذا الطائر هو عجيب ، فأنا استعمله كطعم في الصيد ، حيث أنصب الفخاخ وأضع هذا الطائر بالقرب منها ، فيقوم بدوره بالتغريد ويصيح وينادي أبناء فصيلته من الطيور ، وعندما يأتون إليه يقعون في الفخ . 
فأخذ الملك الطائر وقطع رأسه ورماه .

فقال الفلاح: ماذا فعلت يا جلالة الملك ، لماذا قتلت الطائر ؟
فقال الملك : إن كل من يخون أبناء قومه يجب أن يكون هذا مصيره .
هل اعجبك الموضوع :
التنقل السريع